منتدي نور الانبياء


منتدي نور الانبياء
 
الرئيسيةالتسجيلدخول





مركز رفع الصور

منتديات قلعة المحترفين


شاطر | 
 

 خطبة الوداع لفضيلة شيخ الأزهر (المسكوت عنه في تجديد الخطاب الديني)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
osamaghareb
المدير العام
المدير العام
avatar

المهنة :
ذكر العمر : 24
عدد المساهمات : 223
نقاط : 688

مُساهمةموضوع: خطبة الوداع لفضيلة شيخ الأزهر (المسكوت عنه في تجديد الخطاب الديني)   الجمعة مارس 04, 2011 3:57 pm








[خطبة الوداع لفضيلة شيخ الأزهر (المسكوت عنه في تجديد الخطاب الديني)

التفت فضيلة شيخ الأزهر ليرى من هذا الذي يرتب علي كتفه فوجد رجلا علي أحسن صورة فرحب به وسأله: من أنت. فقال: عزرائيل. فعلت الصفرة وجه الشيخ - إن للموت سكرات -. فبادره عزرائيل: إن الله أراد لك الكرامة وبعثني أخبرك أن أجللك عصر الغد فإن قمت بعمل يخرج المسلمين من ظلمات الجهل والتخلف إلي نور العلم والحضارة أدخلك الجنة وإن لم تفعل أدخلك النار وتركه فجأة كما جاءه . فأصابه الهم والغم وتحدث إلي نفسه: أقوم بعمل يخرج المسلمين من ظلمات الجهل والتخلف إلي نور العلم والحضارة في ساعات قليلة وقد فشلت في ذلك في عشرات السنين .. كيف يا ربي ؟؟!!. الأمر جد خطير وما بقي إلا ساعات وبعدها إما جنة أبدا أو نارا أبدا .. فدخل فضيلته مكتبه وأغلق الباب وأخذ يفكر ويفكر ... كيف النجاة ؟ ثم أمسك القلم وأخذ يكتب ويراجع طوال الليل وعقب صلاة الفجر أتصل بمدير مكتبه وأمره أن يدعو لمؤتمر صحفي لسماع خطبة الوداع . فانتفض مدير المكتب قائلا : لا تستقيل.. لا تتركنا فضيلتك .. لا أحد يصلح للمشيخة سواك .. لا أتخيل أن أدخل المشيخة ولا أجد فضيلتك.. فنهره الشيخ قائلا : دعك من هذا النفاق .. نفذ ما أمرك به . ودخل فضيلة الشيخ القاعة وقد امتلأت بالصحفيين وقال : أما بعد :إني قد نظرت في أحوال البلاد والعباد فوجدت أن بلادنا قد ملئت ظلما وجورا واستبدادا وأعلموا أنه لا خلاص لنا من هذا إلا بالحرية والديمقراطية . وأعلموا أن (المستبد العادل) خرافة باطله وأعلموا أن (كل مستبد ظالم وكل ظالم في النار) . وأعملوا أن الديمقراطية هي روح الإسلام ومن يقول بغير ذلك فقد افتري علي الله إثما عظيما . وإليكم الأدلة الشرعية علي ذلك . قال النبي ( من أم قوم وهم له كارهون لا ترفعه صلاته شبر ) هذا في إمامة الصلاة فما بالكم بالإمامة العظمي. وقد مارس المسلمون علي زمن رسول الله صلي الله عليه وسلم الديمقراطية وأقرهم عليها ويتضح ذلك في أمور عديدة أذكر منها : رجوع النبي (الحاكم) عن الموقع الذي اختاره في غزوة بدر عندما اعترض عليه أحد الصحابة وقال له: هل هذا المنزل أنزلك الله أم هو الرأي والمشورة ؟ فقال له : بل هو الرأي والمشورة , فرد عليه الصحابي : إن هذا ليس بمنزل .. رحم الله أبي بكر القائل : إن أطعت الله ورسوله فأعينوني وإن عصيتهما فاعزلوني . ورحم عمر القائل : متي استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم . ثم فتح فضيلته الباب لأسئلة الصحفيين : الصحفي : ما حكم الإسلام في اغتصاب السلطة ؟ الشيخ : إن الصلاة لا تجوز في مسجد أرضه مغتصبه فمن باب أولي اغتصاب السلطة حرام شرعا . الصحفي : ما حكم مغتصب السلطة ؟ الشيخ : من أغتصب أنثي يقتل فما بالكم بمن أغتصب أمة. الصحفي : هل للحاكم المغتصب طاعة ؟ الشيخ : وهل لمن أغتصب بيتك من طاعة !!! الصحفي مجادلا : إن له السلطة والسلطان . الشيخ : الضرورات تبيح المحظورات فطاعتك له تكون في حدود أن تتحاشى أذاه وفقط . وأعلم أن الضرورة تؤخذ بقدرها فمن زاد علي ذلك فهو أثم . وتجنب أن تبتسم في وجهه فإن التبسم في وجه الظالم إعانة له علي الظلم والنبي يقول ( من مشي مع ظالم وهو يعلم أنه ظالم فقد خرج من الإسلام ) . الصحفي : ما حكم الشرع في التوريث فضيلة الشيخ الموقر ؟ الشيخ : النبي لم يورث أحدا وكذلك أبي بكر وعمر فأعلم : (أن التوريث بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار) . الصحفي : ولكن بلادنا تقع تحت حكم الأسر والجمهوريات الملكية التي ابتدعوها.. وهم يعتقلون أو يقتلون كل من يجهر بما تجهر به الآن. فما العمل ؟ فقال فضيلته : قال النبي (من مات دون ماله فهو شهيد ومن مات دون عرضه فهو شهيد) وأعلم أن الحرية أغلي من المال والعرض فكن علي يقين من أن ( من مات دون حريته فهو شهيد). الصحفي : الديمقراطيات الحديثة تحدد مدة الرئاسة والإسلام لم يحددها فما قول فضيلتكم ؟ الشيخ : أعلم يا بني أن الإسلام لم يحدد مدة للرئاسة لأن هذا الأمر من الأمور الدنيوية التي قال فيها النبي ( أنتم أعلم بشئون دنياكم ) وقال النبي (الحكمة ضالة المؤمن أنى وجدها فهو أحق الناس بها) ولقد تبين من التجارب التاريخية أن البقاء الأبدي بالكرسي يصيب بداء الأستبداد المحرم شرعا والديمقراطية واجبة وعملا بالقاعدة الفقهية (ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب) لذلك فإن تحديد مدة الرئاسة واجبة شرعا. وفجأة ألتفت فضيلة الشيخ ناحية القبلة وسجد وفاضت روحه الطاهرة وسمع الحاضرين هاتفا يقول ( يا أيتها النفس المطمئنة أرجعي إلي ربك راضية مرضية ) . وبقدرة من إذا أراد شيئا قال له كن فيكون كانت وقائع هذا المؤتمر مذاعة في جميع أرجاء البلاد فخرجت الجماهير وقد أقسمت أن تقبر الاستبداد وتلحد المستبدين قبل أن يضعوا جثمان الشيخ الطاهر في مثواه الأخير. ممدوح أحمد فؤاد حسين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nouralanbaye.montadarabi.com
OnLiNe



عدد المساهمات : 20
نقاط : 20

مُساهمةموضوع: رد: خطبة الوداع لفضيلة شيخ الأزهر (المسكوت عنه في تجديد الخطاب الديني)   الأربعاء أبريل 20, 2011 6:33 pm

شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
خطبة الوداع لفضيلة شيخ الأزهر (المسكوت عنه في تجديد الخطاب الديني)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي نور الانبياء :: •₪• الإسلامى العام •₪• :: خطب ومحاضرات-
انتقل الى: